ساماكو البحرية تستضيف في مخيم ديرتنا المتسابقين على متن “ CAN-AM ” في رالي دكار

تعد المركبة الأبرز إنجازًا وانتشارًا في فئة T3

يناير 2020 : بالتزامن مع استضافة المملكة لرالي دكار الذي يعد الحدث الرياضي الأبرز عالميًا في سباقات الرالي ولأول مرة على أراضيها، انطلاقًا من الأحد 5 يناير 2020 م؛ استضافت شركة ساماكو الوكيل الحصري لشركة BRP في المملكة العربية السعودية المتسابقين على متن سيارات “ - CAN AM ” خلال الرالي في أبرز مخيمات المملكة “ديرتنا”.

وخلال التجمع تحدث السيد ماكسيم ايفنيكو من شركة BRP الصانعة لمركبات “ ”CAN-AM عن السجل التاريخي المميز الذي دونته في سباقات الفئة “ T3 ” في رالي دكار والتي تحمل لقبه في العام الماضي بعد أن حققه فريق ساوث ريسنج بقيادة السائق التشيلي تشيلكو لوبيز على متن مركبة “ ”CAN-AM والذي يضاف إلى العديد من الألقاب التي حققتها هذه المركبة مع فرق مختلفة في سباقات متعددة حول العالم، مما يعكس أفضليتها التي منحتها التفوق والانتشار الواسع عالميًا.

وأشاد ايفنيكو باستضافة المملكة لهذا الحدث الرياضي الضخم، مؤكدًا بأنه من خلال اطلاعه خال الفترة الماضية على الإمكانيات والطبيعة الموجودة في السعودية؛ بات على يقين بأن السباق المقبل سوف يكون من أقوى وأجمل السباقات نظير التضاريس الجديدة وغير المكتشفة في هذا الجزء من العالم، مما سيحقق تجربة غنية للمتسابقين أو من سوف يتابع السباق حضوريًا أو من خلف الشاشات.

وامتدح ايفنيكو الجهود التي تقوم بها شركة ساماكو لتعزيز حضور علامة BRP في السوق السعودي من خال شبكات الفروع، وخدمات ما بعد البيع، كما أشاد بمخيم ديرتنا، وأكد أنه يعد مكانًا مناسبًا لممارسة هذا النوع من الرياضات طيلة العام، متوقعًا أن يكون مقصدًا سياحيًا مهمًا في ظل توافد السياح لاكتشاف الأماكن السياحية في المملكة بعد الأنظمة التشجيعية التي سنتها الدولة مؤخرًا في قطاع السياحة.

وعن استضافة مخيم ديرتنا، أشار مدير عام ساماكو الترفيه ومؤسس مخيم ديرتنا الشريف هيثم آل غالب بأن المخيم استضاف العديد من الوفود العالمية التي زارت المملكة، بالإضافة إلى الفرق والوفود المحلية التي تبحث عن خوض تجربة النشاطات البرية، حيث تتوفر العديد من الخيارات الترفيهية داخل المخيم؛ يأتي على رأسها تجربة الانطلاق بين الكثبان الرملية تحت إشراف فريق متخصص داخل المخيم على متن سيارات “ ”CAN-AM المتميزة في هذا الصعيد.

ورحب الشريف بكافة الزوار طيلة أيام العام لخوض هذه التجربة التي لا تنسى، والتي تشهد إقبالًا واسعًا في ظل النهضة السياحية التي تعيشها بلادنا منذ انطاق رؤية 2030 .